رياضة

جمعية الدلفين الأزرق تنظم لقاء تواصليا

طالب مشاركون في لقاء تواصلي نظم أمس( السبت ) بقاعة الاجتماعات ببلدية الحسيمة، من قبل جمعية ” الدلفين الأزرق ” لمشجعي فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، برحيل المكتب المسير الأخير.

ووصف المشاركون وضعية النادي بالكارثية والمؤلمة، محملين مسؤولية نزول الفريق للقسم الوطني هواة للمكتب المسير الذي قالوا إنه أوصل الأخير إلى غرفة الإنعاش.

وتساءل متدخلون عن من يسير النادي، وعن من هو الرئيس في الواقع، مضيفين انه لا يعقل أن ينتدب الفريق ذلك الكم الهائل من اللاعبين، ويتم تهجير اللاعبين المحليين نظير الحارسين محمد بوعيسى ومحمد أمين بنقدور. وطالبوا بمحاسبة جميع المكاتب التي تعاقبت على تسيير النادي منذ صعوده للقسم الأول.

كما سجل الحاضرون التدبير الغير المعقلن للموارد البشرية داخل الفريق وغياب إدارة متخصصة في التسيير والتدبير، إضافة إلى التغيير المستمر للأطر التقنية. وأكد أحد المتدخلين أن الكل بات يدرك وضعية الفريق والاختلالات التي اعترت تسييره، مستغربا لمواصلة مهامه رغم مسؤوليته في ما حدث للفريق الذي كان وجوده في القسم الوطني الأول مكسبا للمنطقة ككل.

كما طالب بعضهم بافتحاص مالية النادي وإحداث مجلس إقليمي للرياضة والثقافة للاستغناء عن المنح التي تقدمها المجالس المنتخبة للفريق.

وخلص المشاركون إلى الاتفاق حول تكوين لجنة منبثقة من اللقاء لطرح ما تمت مناقشته في لقاء مع عامل إقليم الحسيمة، وعقد لقاء موسع يضم فعاليات أخرى للضغط على مسؤولي الفريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: