أخبارأخبار الرئيسيةسياسة

الإعتقالات تعود من جديد الى مدينة كاستييخو (الفنيدق)

علم “ءاريف دايلي” من مصادر شعبية، أن الشرطة السياسية المغربية استأنفت الإعتقالات في حق أبناء الريف بمدينة كاستييخو (الفنيدق)، و اعتقلت مساء يوم أمس الجمعة 26 فبراير 2021، الناشط الريفي محمد الطنجاوي و رفيقه نبيل مضيان، مباشرة بعد انتهاء الشكل الإحتجاجي الذي نظمته الساكنة بمركز المدينة.

للجمعة الرابعة على التوالي، خرجت ساكنة مدينة الفنيدق من جديد، مساء يوم أمس الجمعة، في احتجاجات تندد بالأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها المنطقة جراء استمرار إغلاق معبر باب سبتة وعدم إيجاد بدائل اقتصادية لشباب ونساء المدينة، مطالبين المسؤولين بإيجاد حلول آنية لهم.

المتظاهرون الذين شكلت النساء والشباب غالبيتهم، احتشدوا في وقفة أمس أمام مقر باشوية الفنيدق، رافعين شعارات تنتقد المسؤولين المحليين والمنتخبين، وتدعوهم إلى التحرك العاجل لإنقاذ المدينة من أزمتها الاقتصادية.

ويطالب سكان المدينة الريفية بتوفير بدائل اقتصادية لأبناء المنطقة من أجل الحصول على “لقمة العيش”، وشهدت الجمعة الأولى من الاحتجاجات (5 فبراير) تدخلا للشرطة السياسية المغربية، حيث أعلن عن إصابة 16 شخصا خلال المظاهرات، من بينهم 6 من قوات النظام المغربي، فيما تم اعتقال 4 محتجين، قبل إن يتم الإفراج عنهم بعد إدانتهم من طرف المحكمة الابتدائية بتطوان بستة أشهر موقوفة التنفيذ.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: