أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دوليةسياسة

مشاركة أبناء الريف للإحتفال بإنتصار استقلاليي كاتالونيا في الإنتخابات الأخيرة

شهدت العاصمة الكاتلانية برشلونة زوال اليوم الأحد 28 فبراير 2021، مظاهرة ضخمة لدعاة استقلال إقليم كاتالونيا، هي الأولى من نوعها بعد أيام قليلة من الإنتخابات البرلمانية بالإقليم. وطالب المتظاهرون باستفتاء لتقرير مصير الإقليم، منددين بمحاكمة قادتهم واصفين إياها بالمهزلة، وملوحين بأعلام كاتالونيا.

التظاهرة عرفت مشاركة الناشط و المعتقل السياسي الريفي “جمال مونا”، الذي أعطى كلمة نيابة عن ريفيي كاتالونيا. كما شهد الشمل حظوراً مهماً لأبناء الريف المناصرين لحق تقرير مصير كاتالونيا.

الناشط الريفي جمال كان قد وصل الأراضي الأندلسية يوم 18 يناير الماضي، و تم تحوله رفقة بعض من رفاقه الى مركز اختحاز المهاحرين بمدينة مورسيا، ليتقدم بطلب الحماية الدولية من داخل المركز، الطلب الذي تم قبوله و اطلاق سراحه فيما بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: