أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دوليةسياسة

المخابرات المغربية تدفع تكاليف إقامة فاخرة لمسؤول إسباني بفندق المامونية.

أفادت وسائل إعلام إسبانية اليوم الجمعة 26 مارس 2021، أن المخابرات المغربية كانت ستدفع إقامة فاخرة لرئيس قسم حالات الطوارئ والتنسيق وإدارة الأزمات بوزارة النقل الإسبانية.

و دعى أحمد الشرعي أحد رجالات المخابرات الخارجية المغربية السيد روبين الاديو لوبيز مارتينيز Rubén Eladio López Martínez إلى مراكش في فبراير الماضي، وفقًا لـجريدة El Confidencial الإسبانية، و أقام المسؤول الإسباني في فندق المانونية الفاخر حيث تبلغ تكلفة أرخص غرفه 450 يورو في الليلة.

وحسب عدة مصادر اعلامية فإن علاقة رجل الاعمال المغربي احمد الشرعي بجهاز استخبارات محمد السادس علنية. ومن الناحية النظرية فأحمد يمتلك العديد من وسائل الإعلام ومدير العديد من “مجموعات الضغط” و “مراكز الفكر” الدولية. في الواقع ، فإن مجموعته الإعلامية “تتلقى أموالًا من الدولة المغربية لنشر أطروحة الرباط حول القضايا الاستراتيجية في المجال الدولي ، لا سيما فيما يتعلق بالفضائح المحيطة بالملك والوضع السياسي للصحراء الغربية” ، تؤكد الكونفيدنسيال.

وعقد الاجتماع بين لوبيز مارتينيز وشاراي ، الشخصية الرئيسية في المخابرات الخارجية المغربية لادجيد (DGED) ، في فبراير من العام الماضي. وخلال الـ 48 ساعة التي استمرت فيها زيارة المسؤول الإسباني إلى المغرب ، عقدوا عدة لقاءات لم يُنشر محتواها. وقالت الصحيفة إن وزارة النقل رفضت التعليق على هذه المعلومات.

و يءكر أن الشرعي يزور إسبانيا بانتظام، هذا البلد الذي يعتبر مفتاح المصالح التوسعية للمغرب، والعلاقات الثنائية بين البلدين لا تعيش أفضل لحظاتها بعد عدة خلافات. إحدى هذه النقاط هي موقف إسبانيا من وضع الصحراء الغربية. يود محمد السادس استخدام الاعتراف الأمريكي بضم تلك المنطقة للمطالبة أيضًا بالاعتراف الإسباني بالضم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: