أخبارأخبار الرئيسيةمجتمع

سياسات النظام المغربي تفرخ الأمية بالريف

كشف تقرير للمندوبية السامية للتخطيط، ان 127740 شخصا، يبلغون من العمر أكثر من 10 سنوات، صرحوا خلال إحصاء 2014، انهم لا يعرفون القراءة والكتابة بإقليم الحسيمة.

ويمثل هذا العدد حسب ذات التقرير الذي نشر السنة الماضية، 39.3 في المائة، وهي نسبة مرتفعة مقارنة مع النسبة المسجلة على المستوى مدن جهة الحسيمة تطوان طنجة (31 في المائة).

وحسب التقرير د فان تحليل نسبة الأمية المسجلة اقليميا يظهر تفاوتات مهمة قائمة بين الجنسين، وحسب الوسط، اذ لا يستطيع 45,7 في المائة من سكان القرى القراءة او الكتابة، مقابل 27,3 في المائة، من سكان المدن، اما الجنس فإن النسب المسجلة في صفوف النساء هي (52.7 في المائة)، تفوق الضعف تلك المسجلة في صفوف الذكور (25,8 في المائة).

وتبقى النساء القرويات اقل حظا في التمدرس، اذ بلغت نسبة الأمية لديهن 60,5% مقابل 38,1% لدى النساء الحضريات.

واشار تقرير المندوبية السامية للتخطيط، الى ان معدلات الأمية عند الأشخاص البالغة أعمارهم 10 سنوات فأكثر حسب فئات الأعمار والجنس منخفضة نسبيا، في صفوف فئات الأعمار بين 10 و 14 سنة، اذ لا تتجاوز 5.3 في المائة، وتبدأ في الارتفاع في الفئات السنية الأكبر لتبلغ اقصاها في فئات الاعمار التي تفوق 50 سنة، حيث بلغت 75 في المائة، اما حسب الجنس فتبقى النسبة المسجلة في صفوف النساء تقارب ضعف تلك المسجلة في صفوف الذكور وفي جميع الاعمار.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: