أخبارأخبار الرئيسية

إسبانيا تُعلن إسقاط مافيا “لوس غوردوس” العملاقة المتخصصة في تصدير الحشيش الريفي

أعلنت إسبانيا عن إسقاط عصابة إجرامية تحمل إسم مافيا “Los Gordos” تنشط في ترويج وتصدير الحشيش من الريف، باعتقال 27 عضوا منها، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الإسابنية غير الرسمية، أوروبا بريس، نقلا عن الأمن الإسباني.

وحسب ذات المصدر، فإن عملية ضخمة للإطاحة بهذه العصابة تمت بتنسيق بين الحرس المدني والشرطة، في مدينة ألميريا، حيث يوجد المقر الرئيسي لهذه المافيا، وقد تم اعتقال جل أفراد هذه العصابة في ألميريا، في حين تم اعتقال أخرين في مالقا ومناطق أخرى في جنوب وشمال إسبانيا.

وأضاف المصدر ذاته، أن عملية تفكيك هذه المافيا، أدت إلى حجز العديد من الأسلحة النارية، والوثائق المزورة، وأموال نقدية، إضافة إلى كمية من المخدرات، كانت هذه الشبكة الإجرامية تستعد لترويجها داخل التراب الإسباني في عمليات قادمة.

وأشارت أوروبا بريس نقلا عن المصالح الأمنية الإسبانية، أن هذه الشبكة كانت تعمل على تهريب المخدرات من المغرب، ثم تعمل على ترويجه في إسبانيا، مضيفة أنها كانت تمتلك عناصر تعمل على تدبير عمليات التهريب من الريف ومكلفة بالجانب اللوجيستيكي.

وأظهرت التحقيقات الأولية الجارية مع المعتقلين، أن هذه المافيا لها ارتبطات دولية بشبكات إجرامية أخرى متخصصة في التصدير والاتجار الدولي في المخدرات.

وتنضاف هذه الشبكة إلى عدد من الشبكات الإجرامية التي تمكنت المصالح الأمنية الإسبانية من تفكيكها، أخرها تفكيك شبكة إجرامية دولية نافذة في الجزيرة الخضراء، كانت تتخصص في تهريب مخدر الشيرا من الريف بكميات كبيرة، نحو إسبانيا وترويجه في باقي أوروبا،

وحسب ذات المصدر، فإن عملية التفكيك الكبيرة التي قامت بها العناصر الأمنية أدت إلى اعتقال 46 شخصا، كانوا يشكون هذه الشبكة الإجرامية النافذة، حيث تم اعتقالهم في عدد من المدن الإسبانية، كمالقا وبرشلونة وقادس ومورسيا وألميريا وسبتة.

وأدت عملية التفكيك، وفق ذات المصدر، إلى ضبط أكثر من 8 أطنان من مخدر الشيرا، إضافة إلى حجز أسلحة نارية، و6 قوارب مطاطية سريعة، كانت الشبكة المفككة تستعملها في تهريب المخدرات عبر مضيق جبل طارق، من الريف إلى جنوب إسبانيا.

وكانت هذا الشبكة تمتلك الكثير من الإقامات المخصصة لتخزين المخدرات، في مدن متفرقة بإسبانيا، وقد تمت مداهمتها جميعها من طرف المصالح الأمنية الإسبانية، بعد شهور من التحقيقات التي جرت بشأنها، قبل أن تؤدي في النهاية إلى إسقاطها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: