أخبارأخبار الرئيسيةسياسةمجتمع

الشرطة السياسية المغربية تختطف الناشط الريفي أمين عبدوني مباشرة بعد اتهامه البشريوي بقتل والده.

محمد أمين عبدوني، الذي تعرض مؤخرا لهجوم من قبل خالد البشريوي المتايع دولياً من طرف الدولة الهولاندية في قضية تهريب المخدرات، و الذي يشغل حالياً منصب المستشار الرابع لرئيس بلدية الحسيمة، قال اليوم الأحد 28 مارس، بأن الأخير متورط في قتل والده.

وقال العبدوني إن والده قُتل لأن لديه وثائق عن الممارسات غير القانونية للبشروي وآخرين، بما في ذلك تهريب المخدرات من فندق أمير بلاج المحاذي لشاطئ ماتاديرو، الحسيمة.

وصرح محمد أمين خلال البث المباشر من على صفحته الشخصية في موقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك”، أثناء محاولته الهروب من مطاردة الشرطة له. أن حياته في خطر وأن البشريوي تحميه السلطات. كما أضاف أمين إنه قدم دون جدوى عدة شكاوى ضد خالد البشريوي.

وقد تم اختطاف الناشط الريفي قرب ساحة الشهداء بمدينة الحسيمة بعد انزال عشرات السيارات التابعة للشرطة السياسية المغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: