أخبارأخبار الرئيسيةسياسة

بعد مغادرته للريف، محكمة الإستئتاف تبلغ الناشط و اللاجئ الريفي جمال مونا بحكمه

أفاد الناشط و اللاجئ الريفي جمال مونا مساء اليوم الخميس 1 أبريل، بأن محكمة الإستئتاف لمدينة الحسيمة قد أبلغت والدته بالحكم الذي صدر في حقه.

وكانت محمكة الإستئناف قد أدانت الناشط الريفي بثمانية أشهر سجناً نافذاً و غرامة قدرها 5000 درهم يوم الخميس 8 أكتوبر 2020.

وتوبع مونا بسبب رفعه لعلم الجمهورية الريفية خلال أحد الأشكال الإحتجاحية ببلدة تماسينت، جنوب الحسيمة، و تفرك له تهمة “التحرض ضد الوحدة الترابية للمملكة”.

الناشط الريفي جمال يتواجد حالياً بالأراضي الإسبانية، بعد عبوره مياه المتوسط رفقة مجموعة من أصدقائه في قارب مطاطي شهر يناير الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: