أخبارأخبار الرئيسيةمجتمع

سوق الثلاثاء : من مركز تجاري شعبي الى مرتع لتجار المخدرات

يشتكي العديد من رواد سوق الثلاثاء بالحسيمة من انتشار أعمال السرقة والعنف في بعض الاحيان واعتراض سبيل المارة وسبهم من طرف اللصوص المتواجدين داخل السوق ومداخله، الأمر الذي يعرضهم في بعض الأحيان للدخول في مشادات مع هؤلاء، أو يفقدهم ما في حوزتهم من نقود.

وتنتشر هذه الظاهرة التي طالما وجهت بشأنها عدة شكايات من التجار وسبق ان أثير هذا الموضوع من طرف أحد أعضاء المعارضة في إحدى دوارات مجلس جماعة الحسيمة بشكل غير مسبوق لعدم استكمال أشغال بناء السوق، وتشريد بعض التجار والفوضى التي يعرفها الملك العام خارج السوق.

فتحولت بعض الدكاكين والمنازل داخل السوق إلى مرتع لاستقبال كل من يبحث عن المخدرات، ويحدث هذا أمام مرأى بعض رجال البوليس السياسي الذين يتساهلون مع هؤلاء، كما حدث مؤخرا عندما وقعت خناقة بين بعض الأفارقة ومروجي المخدرات بسوق الثلاثاء باستعمال الأسلحة البيضاء كما وثقته كاميرا أحد الساكنة.

صورة من الأنترنيت، بعد تسقيف سوق الثلاثاء وعدم انتهاء الاشغال.

في هذا السياق، أكد أحد التجار الغير متأثر من الحريق الذي عرفه السوق أواخر السنة الماضية، بأن الكثير من الأشخاص لم تعُد تلج السوق لما أصبح يشكل خطرا عليهم، عبر الكلام النابي الخادش للحياء الذي يصدر عن البعض وهم رفقة أبناءهم وبناتهم أثناء التسوق، حيث بات العديد من مرتدي هذا السوق حتى يتجنبوا الصراع والاشتباك مع هؤلاء الشمكرة يفضلون التوجه إلى المتاجر الكبرى أو إلى أسواق خارج المدينة وهو ما يكبد خسائر لتجار سوق الثلاثاء.

مراسلة/بتصرف : ح.برديجي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: