أخبارأخبار الرئيسيةمجتمع

شركة عقارية تنصب على العشرات من افراد الجالية الريفية

تقدم في الآونة الأخيرة مجموعة من أفراد الجالية الريفية المقيمة بأوروبا، بشكايات متعددة ضد شركة عقارية بالناظور، تشير إلى تعرضهم للنصب والاحتيال، وتبخر حلم امتلاكهم شققا، والسطو على كل مدخراتهم المالية.

بعدما اعتقدوا أنهم يؤمنون مستقبلهم في الريف، بعد سنوات من الغربة، انصدم ابناء الريف المقيمين بالخارج بمافيات عقارية تحت حماية السلطة و التي تتعاون من أجل استنزاف مدخرات الريفيين.

وطالب الضحايا بـ «الإسراع بفك خبايا هذا الملف وضمان حقوقهم»، خصوصا أنهم أدوا مبالغ مالية تتراوح بين 380 ألف درهم و400 ألف، علما أن صاحب الشركة لم يعد يرد على مكالماتهم الهاتفية، ولجأ إلى إسبانيا.

وحسب بعض المصادر فإن تفاصيل ما أسماه بالنصب والاحتيال على الحالمين بامتلاك «قبر الحياة»، إذ استدرج مستثمر في مجال العقار الضحايا، بعد اقتناء شركته عقارا من شركة «العمران»، قصد بناء عدد كبير من الشقق والمرائب يتجاوز عددها 270 وحدة.

وذكر المتحدث نفسه أن أدوا مبالغ مسبقة للحصول عليها فور انتهاء الأشغال، في حين ظل صاحب الشركة يؤكد لهم أنه تعرض، بدوره، للنصب من قبل شركة مختصة في البناء، لجأت إلى القضاء التجاري، بعد امتناع صاحب الشركة عن أداء ما بذمته، وأصدرت المحكمة التجارية بوجدة حكما تمهيديا، في مارس الماضي، بإجراء خبرة، ثم أصدرت حكما تحت رقم «478» ينص على أداء المدعى عليها مبلغ 6.352.656,87 درهما وتحميلها الصائر.

وزادت الأحكام القضائية من شكوك الضحايا بتعرضهم للنصب والاحتيال، قبل تقديم شكايات إلى النيابة العامة بالناظور.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: