أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دوليةسياسةمجتمع

المغرب يبيع معلومات حول الحسابات المالية للريفيين للإتحاد الأوروبي + نص الاتفاقية

من المنتظر أن تبدأ عملية مراقبة الحسابات البنكية لريفيوا الشتات خلال الأشهر القليلة المقبلة.

قام المغرب يوم 25 يونيو 2019 بالتوقيع والمصادقة على اتفاقية “التبادل الأوتوماتيكي للمعلومات المالية والضريبية” مع العديد من الدول الأوروبية في إطار منظمة الأمن والتعاون.

واستنادا إلى بنود هذه الاتفاقية فإن الحسابات البنكية والأصول الموجودة بالمؤسسات البنكية المغربية المملوكة للأفراد الجالية الريفية المقيمة بالخارج سيتم إشعار المصالح الضريبية للدول الأوروبية بوجودها، خاصة بالنسبة للأفراد الذين لا زال موطنهم الضريبي مسجلا بدول أوروبا.

وقال سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربية أن هذا القرار سيدخل حيز التنفيذ خلال شهر شتنبر المقبل لكن حكومته قدمت ملتمسا إلى منظمة الأمن والتعاون أن يتم تمديد المهلة إلى سنة 2022 لبدء سريان التبادل الآلي للمعلومات .

يذكر أن بعض تشريعات الدول الأوروبية مثل فرنسا تشدد العقوبة على المقيمين بفرنسا ولهم أصول وحسابات بنكية غير مصرح بها بغرامات ثقيلة تتراوح ما بين 500 الف أورو و 3 ملايين.

نص الإتفاقية:

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: