أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دوليةهجرة

شاطئ سبتة يلفظ جثة مهجَّر

أعلن الحرس المدني الإسباني، صباح اليوم الأربعاء 14 أبريل 2021، عن انتشال جثة شخص ظهرت تطفو على سطح شاطئ البحر بالقرب من شاطئ تاراخال.

وأشارت صحيفة “ألفارو دي سبتة” المحلية، إلى أن “المعطيات الأولية تشير إلى أن الضحية، الذي يرجح أنه كان مرشحا للهجرة غير النظامية، وأن الفحص الطبي الأولي قدر أن عمره يتراوح بين 20 و25 عاما”.

عكس باقي الجثث التي لفظتها مياه المتوسط مؤخراً لشواطئ سبتة، فإن جثة هذا المهجّر لا تحمل بزة غوص، و إنما قميص صيفي و ملابس داخلية.

وأوضحت الصحيفة، أن “المتوفي عثر عليه جثة هامدة بمنطقة تاراخال الساحلية، وأن عناصر البحرية الإسبانية تولوا نقل الجثة إلى القاعدة البحرية بميناء سبتة، من أجل إخضاعها لفحص الطبيب الشرعي”.

يذكر أنه حسب التقرير الأخير للمنظمة الإسبانية المدافعة عن حقوق الإنسان APDHA، فقد حوالي 1717 شخصاً في مياه المتوسط السنة المنصرمة، و قد تم استرجاع 637 جثة فقط، فيما لا يعرف مصير البقية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: