أخبار الرئيسيةأخبار دوليةسياسة

الصحافة الإسبانية تنفجر: المغرب يحل مشاكله الداخلية بتهجٌير الريفيين الى اسبانيا

هاجمت الصحافة الإسبانية اليوم الأحد 18 أبريل 2021 المغرب، بعد عمليات التهجّير القسري في حق الريفيين والمغاربة، و صرحت بأن المفرب يحل مشاكله الداخلية بتهجٌير الريفيين الى اسبانيا، في رد قوي على السياسات الفاشلة للنظام المغربي بالريف.

وأورت صحيفة “سبتة الآن” بأن الوضع الاقتصادي بالمغرب يشهد ركوداً، و أن الناتج المحلي الإجمالي المغربي سينخفض بنسبة 7٪ وفقًا لبيانات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، جراء السياسات الفاشلة التي ينهجها النظام المغربي في الدعم الاقتصادي للساكنة، وكذا مشاريع التصنيع التي تسير ببطء، بالإضافة الى فشل الإدارة، ناهيك، عن وباء فيروس كورونا الذي لا يزال يضرب المغرب رغم محاولات التلقيح المكثفة.

وأضافت أن شباب الريف قد فقدوا الأمل في هذا النظام، مما أدى بهم الى اختيار ركوب قوارب الموت نحو الأندلس، أو السباحة نحو مدينة سبتة هروبا من الواقع المعاش، خاصة مع اغلاق الحدود مع الأخيرة.

ثلث الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 سنة لا يعملون ولا يدرسون، أقل من 30٪ من النساء يعتبرن من السكان النشطين و 55٪ من العمال يعملون في ما يسمى بالقطاع غير المهيكل، وفقًا لبيانات التقرير الأخير للبنك الدولي، يضيف المصدر.

قطاع الخدمات غارق، فى الريف تأثرت بشكل خطير مجموعة من القطاعات كقطاع سيارات الأجرة ، والمقاهي، والمطاعم، والفندقة …، مما قد يسبب بثورة اجتماعية في القريب العاجل.

بالمقابل، في غياب الحلول الواقعية، يعمل المغرب على تهجّير أبناء الريف، كآلية لإفراغ الريف ديموغرافيا وتأجيل انفجار حراك ريفي على شاكلة الحراك الأخير.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: