أخبارأخبار الرئيسيةمجتمع

من أجل ربح ود الإسبان، المغرب يرحل عشرات الأشخاص من مدينة الناظور الريفية

ءاريف دايلي – الناظور

شهدت مدينة الناظور الريفية، ليلة الجمعة 23 أبريل 2021، على عملية ترحيل عشرات من الأشخاص، خصوصا القاصرين منهم، إلى مدن المغرب، خصوصا العاصمة الاقتصادية المغربية الدار البيضاء.

وتأتي هذه الحملة مباشرة بعد استقبال الدولة الإسبانية لرئيس جبهة البوليزاريو في أحد مستشفياتها، الأمر الذي أثار سعار سلطات الرباط.

ومقابل هذا الإستقبال ، اتجه المغرب الى ترحيل هؤلاء المهجّرين لربح ود الإسبان، وتمرير رسائل الصداقة والعمل المشترك، لثنيهم عن مساندتهم للقضية الصحراوية.

وقد انطلقت الرحلة التي تعد الثانية في أقل من أسبوعين، من أمام مقر الملحقة الإدارية الثانية بمدينة الناظور، وذلك على متن حافلة مرفوقة بمجوعة من الشرطة السياسية المغربية، بحيث ستتجه صوب مدينة الدار البيضاء، أين يقطن أغلب القاصرين الذين تم ترحيلهم، بعد إجلائهم بعدد من أحياء المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: