أخبارأخبار الرئيسيةهجرة

هجرة جماعية لشباب الريف سباحة الى سبتة + صور

في عودة قوية لظاهرة العبور من الريف إلى إسبانيا، تمكّن بين يومي السبت والأحد حوالي 70 مهجّرا، أغلبهم ريفييون من الوصول سباحة إلى مدينة سبتة.

ويضاف إلى هذه الأرقام المفقودون، الذين لم يتمكنوا من الوصول إلى الشاطئ وغرقوا في البحر. وشهدت المنطقة اليوم الأحد وصول أزيد من 50 مهجَّرا إلى الشاطئ. ووصل الصليب الأحمر وفرق الإنقاذ والحرس المدني إلى المنطقة لتقديم المساعدات الضرورية.

وتم نقل شخصين إلى على الأقل إلى المستشفى مصابين بانخفاض درجة حرارة الجسم بعد وصولهم سباحة إلى سبتة.

ويعرف الريف مؤخرا هجرة جماعية بسبب سياسيات النظام المغربي في المنطقة، وقد وصل أزيد من 200 شخص الى الضفة الأخرى خلال هذا الشهر فقط، رغم الأحوال الجوية القاسية التي تخللت جل أيام هذا الشهر.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: