أخبارأخبار الرئيسيةمجتمع

أبناء الحسيمة الريفية منزعجون من حلزونية صبيب الأنترنت بالمدينة

يشتكي العديد من المواطنين بإقليم الحسيمة والنواحي منذ مدة على المواقع التواصل الاجتماعي من الانخفاض الملحوظ في صبيب شبكة الانترنيت، للشركة المغربية اتصالات المغرب، حيث عبّر البعض ان الانخفاض يصل إلى درجات تُثير “الأعصاب” لاسيما خلال أوقات الليل في هذا الشهر المبارك حيث يكثر استعمال وتصفح شبكة الانترنيت.

واستقى أريف دايلي الكثير من الآراء، يُعبرّ من خلالها المواطنين في الشارع أو بالمواقع التواصل الاجتماعي عن تذمّرهم من حلزونية خدمات هذه الشركة المحتكرة لكل البنية التحتية للاتصالات والتي لا تكترث بشكايات زبنائها. “في غياب أي بديل ما على المواطنين الا التشكي من هذه الشركة المتسلطة، واعتبار المدير الجهوي للاتصالات المغرب بائعا للببوش” يقول م،أوغزيف لأريف دايلي.

الجدير بالذكر، ان في شهر يونيو ويوليوز من سنة 2017 ساهمت هذه الشركة في شخص مديرها الجهوي ومسؤوليها بإقليم الحسيمة في جريمة كاملة الأركان اثر قطعهم صبيب الانترنيت عن المدينة للتغطية عن جرائم ارتكبها النظام المغربي اثناء قمعه للاحتجاجات حراك الريف والكل يتذكر حدث 20 يوليوز 2017 والتي نتج عنها قتل الشهيد عماد العتابي بالرصاص الحي.

اتصالات المغرب شركة تحقق سنويا ملايير الدراهم من الأرباح بالمقابل لا تكلف نفسها عناء تحسين الخدمات، ولا لتوضيح أسباب هذا الانخفاض الكبير في صبيب الانترنيت في منطقة الحسيمة خاصة بكل من حي أفزار الأعلى، مرموشة، باريو حدوا وحي المنزه، التي لا يرقى صبيب الانترنيت فيها أصلا إلى مستوى باقي المناطق.

ويُطالب المواطنون من الشركة والجهات الوصية على القطاع، بالتدخل لتحسين خدمات الولوج إلى الانترنيت، وتقديم خدمات تتناسب مع ما يدفعه المواطن لصالح الشركة من موارد مالية مهمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: