أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دوليةسياسة

القضية الريفية تفقد أحد أبرز المدافعين بإسبانيا

أعلن بابلو إغليسياس رئيس حزب بوديموس الإسباني، مساء اليوم الثلاثاء 4 ماي 2021، أنه سيترك السياسة المؤسساتية، وجاء الإعلان بعد صدور النتائج التقريبية للانتخابات بالعاصمة مدريد، التي جلبت انتصاراً ساحقا لأحزاب اليمين.

وصرح بابلو اغليسياس:”سأترك كل مناصبي، سأرحل عن السياسة المؤسساتية”، رغم نجاح مرشح “متحدون نستطيع UNIDAD PODEMOS” في تحسين النتائح التي حصل عليها حزبه عام 2019 في انتخابات مقاطعة مدريد، حيث حصل هذه السنة على 258.028 صوت، بينما حصل سنة 2019 على 181.231.

وحقق اليسار الإسباني فشلا ذريعا في انتخابات اليوم، وقال إغليسياس “لقد فشلنا” في إشارة إلى نتيجته ونتائج اليسار بشكل عام، التي “كانت بعيدة جدًا عن تشكيل حكومة بديلة” لحكومة إيزابيل دياز أيوسو.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: