أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دولية

اسبانيا ترفع حالة الطوارئ الصحية عن كامل ترابها بعد 14 شهرا من فرضها

انتهت في الساعة الأولى من اليوم الأحد 9 ماي 2021 بإسبانيا، حالة الطوارئ الصحية التي تم فرضها منذ مارس من العام الماضي، حين قررت الحكومة قبل 14 شهرا تفعيلها لأول مرة من أجل احتواء وباء فيروس (كوفيدـ19) عبر قيود مشددة وتدابير وإجراءات قوية، خاصة على حركة تنقل المواطنين وإغلاق المحيط وحتى على الأنشطة الاقتصادية بكامل التراب الإسباني.

ومع رفع حالة الطوارئ الصحية، أصبح من الممكن السفر والتنقل بين مختلف الجهات التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي باستثناء بعض المناطق المحددة التي تشهد ارتفاعا في حالات الإصابة بالوباء التي من المحتمل إغلاقها مجددا، كما سيتم رفع حظر التجول الليلي بشكل عام في كامل التراب الوطني.

وابتداء من منتصف ليلة أمس، لم يعد هناك حظر التجول الليلي الذي كان ساريا من الساعة الحادية عشرة ليلا إلى السادسة صباحا، مع تفاوتات حسب بعض الجهات، لذلك بدأ وضع جديد في إسبانيا يسمح بفتح كل الأنشطة الاقتصادية والمطاعم والفنادق وأماكن الترفيه الأخرى والعمل حتى الـ 12 ليلا، بينما لن يتمكن الناس من التجمع في المنازل والأماكن العامة بأكثر من ستة أشخاص.

ويفرض الوضع الجديد الذي نتج عن رفع حالة الطوارئ على الجهات التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي وضع قيودها الخاصة وتدابيرها الإجرائية، من أجل السيطرة على تطور الوضع الوبائي في محيطها ولجأت العديد منها بالفعل إلى القضاء لفرض قيود وإجراءات، لاسيما تلك التي تؤثر على حركية التنقل.

وفي هذا الصدد، أصدرت المحاكم العليا بكل من جزر البليار وجهة فالنسيا وكتالونيا أحكاما بهذا الخصوص، واعتبرت أنه من الممكن الإبقاء على حظر التجول الليلي أو الحد من التجمعات بسبب الوضع الوبائي لكل جهة على حدة، بينما اعتبرت المحكمة العليا بإقليم الباسك أن النظام القانوني لا يسمح بالمصادقة على اعتماد هكذا تدابير خارج حالة الطوارئ التي كانت تعتبر المظلة التشريعية التي يتم فيها إعمال مثل هذه القيود والتدابير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: