أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دولية

وزيرة الدفاع الإسبانية: “لن نقبل أي ابتزاز من المغرب وجيشنا سيبقى مرابطا في سبتة ومليلية”

قالت وزيرة الدفاع، مارغريتا روبليس، اليوم الخميس 20 ماي 2021، انه يجب أن يكون “واضحا للغاية” للمغرب بأن إسبانيا “لن تقبل الابتزاز”، وأن وحدة الأراضي الإسبانية “غير قابلة للتفاوض ولا النقاش، وليست للمزايدة”، وأن حكومة إسبانيا لن تدحر جدا للحفاظ عليها ومراقبة الحدود وضمان الامتثال للقانون الدولي.

وعبرت روبليس عن ذلك الموقف بكل صرامة، في مقابلة مع الإذاعة الوطنية الإسبانية، أعربت فيها عن رغبتها في أن يحترم المغرب إسبانيا ويلتزم بقواعد القانون الدولي، مذكرة بأن ما شهدناه هذا الأسبوع ليس مجرد هجوم على الحدود الإسبانية من طرف المغرب، ولكن على دول الاتحاد الأوروبي.

وبعد أن أعربت عن اعتزازها بالدور الذي لعبته القوات المسلحة الإسبانية وقوات أمن الدولة في أزمة الهجرة هذه، شددت مارغريتا روبليس على أن الحكومة أظهرت مرة أخرى أن إسبانيا “بلد إنساني في الأساس”.

وأضافت “لقد قابلنا المغرب بسلوك إنساني تماما ومتفان من جانب قواتنا المسلحة وقوات أمن الدولة والمنظمات غير الحكومية”.

وردا على سؤال عما إذا كان من الخطأ استضافة زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، في إسبانيا للعلاج، شددت على أن ذلك تم “لأسباب إنسانية”، وهو ظرف ينص عليه القانون الدولي، وهي خطوة مبررة، حسب تعبيرها

وحول الفترة التي سيبقى فيها الجيش منتشرا في سبتة ومليلية، أكدت أن إسبانيا لم ترسل تعزيزات عسكرية كيبرة إلى هاتين المدينتين، بل في الغالب هي قوات منتشرة بشكل دائم في المنطقة وستواصل القيام بمهامها هناك ولن تنسحب.

المصدر: إذاعة كوبي

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حينما حرك الاتحاد الاوروبي ملف حقوق الانسان و الاعتقيال السياسي في مملكة الرعب اصيب المخزن بالانهيار و بدا يتخبط هنا و هناك

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: