أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دولية

لإستغلالهم مرة أخرى في اجتياح سبتة ومليلية … محمد السادس يأمر بإعادة القاصرين المغاربة الموجودين في وضعية غير نظامية في اوروبا

أعلن المغربي محمد السادس عزمه على إعادة جميع القاصرين المغاربة غير المصحوبين بذويهم بدول الاتحاد الأوروبي إلى المغرب، وذلك بغية استعمالهم مرة أخرى كأدوات ضغط على الدول الأوروبية كما حدث قبل أسبوعين بالحدود الريفية بين مدينتي سبتة والفنيدق.

وجاء في بيان مشترك لوزارتي الداخلية والخارجية أن “المغرب مستعد للتعاون، كما فعل دائماً، مع الدول الأوروبية والاتحاد الأوروبي من أجل تسوية هذه المسألة”. ويأتي إعلان هذا الموقف فيما تبذل إسبانيا جهوداً كبيرة للتعامل مع تدفق القاصرين الى مدسنة سبتة الريفية المحتلة، بعد موجة الهجرة التي أثارها تخفيف الضوابط الحدودية من الجانب المغربي، رداً على قرار مدريد استقبال زعيم جبهة بوليساريو إبراهيم غالي لتلقي العلاج.

وفي الفترة الممتدة من 17 إلى 20 مايو الماضي، دخل حوالي 10 آلاف شخص، معظمهم من الشباب الريفي والمغربي المستعدين للمخاطرة بحياتهم على أمل مستقبل أفضل، إلى سبتة بدون عوائق، بمن فيهم 1500 قاصر، وفقاً للسلطات الإسبانية، و2000 بحسب منظمة العفو الدولية. وأُعيد معظم المهجرين الذين عبروا إلى سبتة على الفور إلى المغرب، لكن ظل المئات من القصر غير المصحوبين بذويهم.

وتحدث البيان المغربي “التزام النظام المغربي الواضح والحازم قبول عودة القاصرين غير المصحوبين الذين تم تحديد هويتهم على النحو الواجب”، عازياً “بطء” العملية إلى “عوائق بسبب الإجراءات المعقدة في بعض البلدان الأوروبية”. وجاء البيان على ما يبدو رداً على تقارير في وسائل الإعلام الإسبانية أفادت بأن المغرب لا يستعيد المهجرين تماشياً مع اتفاقيات التعاون السابقة.

فيما قالت وزيرة الدفاع الإسبانية مارغريتا روبليس السبت الماضي ردا على استخدام النظام المغربي للقاصرين لإبتزاز أوروبا: “عندما يستخدم القاصرون كأداة لانتهاك الحدود الإقليمية لإسبانيا، فهذا أمر غير مقبول”. لكن الرباط ترى أن “السبب الحقيقي للأزمة” هو “استقبال مدريد لزعيم جبهة البوليساريو الإستقلالية”، بحسب وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: