أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دوليةسياسة

الريف وحرية التعبير والصحراء الغربية.. البرلمانييون الأوروبيون يسعون لإصدار إدانة شاملة للمغرب في كافة القضايا

وضعت 5 فرق برلمانية في البرلمان الأوروبي اقتراحات ومشاريع قرارات ينتظر مناقشتها والتصويت عليها يوم الخميس 10 يونيو المقبل، وتتعلق بـ “استغلال الأطفال في عملية اقتحام مدينة سبتة” قبل أسابيع.

البرلمانيون المساندون للريف قدموا اقتراحات تهدف لإدانة المغرب بشكل شامل في مجموعة من القضايا، أهمها قضية الريف والصحراء وحرية التعبير، مع إظهار مساندة لإسبانيا وساكنة سبتة.

ويتهم البرلمانييون المغرب بشكل صريح بـ “استغلال الأطفال” في عملية الهجرة نحو سبتة، وقالوا في عدة مشاريع بأن “الاجتياح” كان مدبرا، وهم الأمر الذي سبق وأكده مصطفى الرميد وزير حقوق الإنسان المغريي، بالإضافة الى وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة

ومن هذا المنطلق دعت المشاريع إلى توجيه رسالة للمغرب تتعلق برفض التراجع في الحريات من حيث متابعة النشطاء والصحافيين، وأشاروا لما يصفونه بـ “القمع ضد الصحراويين والريفيين” وعدم احترام حقوق الإنسان.

البرلمانييون يطالبون بوقف التساهل مع المغرب واستغلاله قضية الهجرة وفق تعبيرهم، وبحث شراكة وعلاقات سليمة مع إسبانيا والاتحاد الأوروبي بصفة عامة، قائمة على الإلتزام بالاتفاقيات واحترام القرارات الصادرة عن المحاكم والعدالة الأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: