أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دولية

شركة بواخر ألمانية كبيرة تقرر مغادرة المغرب

كشفت منصة متخصصة في تتبع أعمال شركات الملاحة بأن شركة البواخر الألمانية FRS قررت الانسحاب من المغرب، مؤكدة أن مشاكل كبيرة بين الشركة والمملكة دفعتها لاتخاذ هذا القرار.

تقرير المنصة ربط الموضوع بالأزمة بين المغرب وألمانيا من جهة والأزمة بين المغرب وإسبانيا من جهة ثانية، وبالتالي حرمان الشركة من العمل في أنشط فترة من السنة.

يوم أمس الثلاثاء 15 يونيو، تم التوضيح بأن الأنباء المتداولة عن الانسحاب غير دقيقة، فالخط الرابط بين طنجة المتوسط والجزيرة الخضراء والذي يستخدم أساسا في العمليات الاستثنائية متواصل، في حين تم تحويل باقي الخطوط إلى خطوط بديلة رابطة بين موانئ إسبانيا ومدن سبتة ومليلية الريفيتين.

الشركة وردا على عدد من الاستفسارات بخصوص هذا الموضوع، أفادت بأنها ستعود لاستئناف أعمالها عندما يعيد المغرب الأعمال بين الموانئ الإسبانية والمغربية إلى طبيعتها، دون الكشف عن أي خطط لربط الموانئ المغربية عبر موانئ دول أوروبية مجاورة، لاسيما وأن هناك مفاوضات لافتتاح خط بين طنجة ومدينة برتغالية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: