أخبارأخبار الرئيسيةهجرة

سابقة من نوعها.. شاب ريفي من امزورن يعبر مضيق جبل طارق سباحة + فيديو

نجح شاب ريفي من مدينة امزورن في العبور بحراً من بلدة الدالية -المتواجدة بين مدينة القصر الصغير والفنيدق- بالريف الغربي إلى مدينة طريفة بجنوب الأندلس، بعدما قطع مسافة أزيد من عشرة كيلومترات سباحة في بحر ألبوران، أملاً في بدء حياة جديدة بعيداً عن الجحيم الذي يعيشه الريف على يد النظام المغربي.

ووصل الشاب الريفي بسلامة الى الأراضي الأندلسية، بعد انقاذه من طرف أحد قوارب الإنقاذ الإسبانية قبل وصوله الى اليابسة.

وتعد هذه المرة الأولى التي يعبر فيها أحد الشباب الريفيين سباحة نحو الأندلس في سابقة تاريخية، وصرح الشاب “بلحاج” في فيديو تم تدويله بشكل كبير على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك، بصعوبة الأمر وأن تواجد البواخر الكبيرة في البحر يشكل مشكلا كبيراً، كما أنه شرب كميات كبيرة من المياه المالحة جراء الأمواج الكبير التي تفتعلها هاته القوارب بمجرد المرور بقربها.

الشاب الريفي غامر بحياته سباحة، هروبا من واقع مر يعيشه جل الريفيين تحت حكم الرباط، هذه الأخيرة التي استنزفت الريف وخيراته وتقوم بتهجير خيرة أبناء الريف الى الضفة الأخرى للمتوسط.

لحظة وصول الشاب الريفي الى أحد موانئ الأنداس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: