أخبارأخبار الرئيسيةإصدارات

نادية بودرة ابنة الريف تنال الدكتوراه بميزة “مشرف جداًً”

ناقشت الباحثة الريفية نادية بودرة ابنة قبيلة اكزناين، بتاريخ 16 يونيو 2021، أطروحته لنيل درجة الدكتوراه، في موضوع :”الريف الأوسط بين التاريخ والذاكرة الجماعية”، برحاب كلية الآداب والعلوم الانسانية سايس فاس، وبعد المناقشة والمداولة قررت اللجنة العلمية قبول الأطروحة ومنح الباحثة لقب دكتورة في التاريخ، بميزة مشرف جدا مع تنويه اللجنة بالعمل.

نادية بودرة ابنة قبيلة اكزناين، حصلت على شهادة الإجازة تخصص التاريخ والحضارة بموضوع المجتمع الريفي بين الشرع والعرف، وحصلت من خلاله على الرتبة الأولى على صعيد جامعة محمد بن عبد الله فاس سنة 2015، ونالت شهادة الماستر بعد إنجازها لبحث حول “التوجه الوحدوي في فكر محمد بن عبد الكريم الخطابي بين الوحدة القبلية والقومية العربية”.

واستمرت في بحثها الذي همّ الريف بالخصوص خلال مرحلة الدكتوراه، وسجلت ضمن مختبر البحث في العلاقات الثقافية المغربية المتوسطية، اطروحة بعنوان “الريف الأوسط بين التاريخ والذاكرة الجماعية”، والتي ناقشته في رحاب كلية الآداب والعلوم الانسانية سايس فاس، بتاريخ 16 يونيو 2021، ونالت من خلالها شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا، بعد مناقشة دامت لمدة اربع ساعات، وتكونت لجنة المناقشة من الاستاذ المشرف لحسن أوري كلية الآداب والعلوم الانسانية سايس فاس، وترأس اللجنة الأستاذ ميمون ازيزا كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة مولاي اسماعيل مكناس، وكان كل من الاستاذة صباح علاش-المعهد الملكي للثقافة الامازيغية، والأستاذ محمد العمراني والأستاذ سيدي محمد الكتاني كلية الآداب والعلوم الانسانية سايس فاس، أعضاء لجنة المناقشة.

كما قامت نادية بودرة بترجمة كتاب للكاتب الإيطالي أنخيلو غريلي، حول قبيلة ايث يطفث، من اللغة الإسبانية إلى العربية، بالإضافة لنشر مجموعة من المقالات العلمية حول تاريخ الريف.

صور من حفل تخرج الطالبة الباحثة الريفية نادية بودرة:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: