أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دوليةسياسة

عائلات الشهيدين الريفيين امين وبيسلي تطالب بالعدالة في ملف أبنائها

شهدت مدينة مريتش (مليلية) الريفية اليوم الثلاثاء 27 يوليوز، وقفة احتجاجية لعائلات كل من الشابين الريفيين أمين Emin و بيسلي Pisly، اللذين اغتالهما عناصر من الشرطة السياسية المغربية أو ما يسمى بالبحرية الملكية المغربية بالرصاص الحي قبل 7 سنوات و 9 أشهر.

وطالبت عائلات الشهيدين وزير الخارجية الإسباني الجديد بإتخاذ إجراءات عاجلة بشأن قضيتهم، وإدراجها على جدول أعمال الاجتماعات الثنائية مع المغرب.

وأشار والد بيسلي في الكلمة التي ألقاها على هامش الوقفة الإحتجاجي إلى الأزمة الراهنة بين إسبانيا والمغرب، ويعتقد أن “هذه اللحظة تعتبر مثالية لطرح قضية الشابين الريفيين من جديد على الطاولة”، طالبا من النظام المغربي توضيحات حول ما حدث لأطفالهم في 27 أكتوبر من سنة 2013، مصرحاً “سنستمر في نضالنا وسنعمل على المطالبة دائما بالعدالة لأبنائنا”.

من جانبه شدد محمد في عدة مناسبات على أنهم ينتظرون سبع سنوات وتسعة أشهر من أجل حل لملف أبنائهم، وطالب السياسيين بالوفاء بالوعود التي قطعت لهم طوال هذا الوقت، لأن “لا أحد يتحرك لحل هذا الملف، ولا أحد يتكلم معنا”، وانتقد بسخرية أنهم تلقوا وعودا بكل أنواع الدعم، المعنوي والمالي، وأن الوضع في النهاية يظل كما هو: راكد.

ويرى محمد أن الأمور تثبح أكثر صعوبة، وشدد على أنهم يرغبون في محاسبة الأفراد الثلاثة المتورطون في وفاة أبنائهم (الكومندار منير تيسمان، و الرقيبين عزيز المالس و موحيدين بريول) وتقديمهم إلى العدالة، وأضاف محمد: “دعهم يخبروننا في وجوهنا لماذا قتلوا أطفالنا”.

و يذكر أن عائلة الشهيدين تنظم يوم 27 من كل شهر وقفة أمام بلدية المدينة للمطالبة بمتابعة قتلة أبنائهم و كشف حقيقة تعذيبهم و إعدامهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: