أخبارأخبار الرئيسيةمجتمعهجرة

بعد اغراق 3 ريفيين من طرف البحرية المغربية، محكمة النظام تدين مواطنين ريفيين ظلماً ب45 سنة سجناً

ادانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة الحسيمة، بداية الاسبوع الجاري ثلاثة سباب ريفيين، ب 45 سنة سجناً.

وتعود تفاصيل الواقعة الى يوم الثلاثاء 3 نوفمبر 2020، عندما أغرقت دورية تابعة للبحرية المغربية قارباً على متنه مجموعة من المهجّرين الريفيين مباشرة بعد خروجه من شاطئ سواني مما أدى الى غرق ثلاثة منهم ووفاتهم. (وقد سبق للبحرية المغربية أن أغرقت مجموعة من القوارب التي تحمل مهجرين من جنوب الصحراء).

صور شهداء التهجير: أنس الحمراوي عبد المجيد بوزريعة ومحمد ازوكاغ

وكان المواطنون الريفيون الثلاثة وهم من آيث بوعياش وامزورن، قد جرى اعتقالهم من قبل عناصر الدرك الملكي، لتوريطهم في مسؤولية غرق الشباب الثلاثة، حيث تمت متابعتهم من قبل النيابة العامة من اجل تهم تكوين عصابة و اتفاق بهدف إعداد و تنظيم و تسهيل خروج أشخاص من التراب المغربي بصفة سرية نتج عنه الموت لهم جميعا,حيازة بضائع بصفة غير قانونية.

وقضت المحكمة بعدم مؤاخذة المتهم واحد من اجل ما نسب اليه وحكمت عليه بالبراءة، فيما قضت بمؤاخذة باقي المتهمين من اجل ما نسب اليهم وعقاب الاول بعشرين  سنة سجنا نافذا وعقاب الثاني بخمسة عشر سنة سجنا نافذا وعقاب الثالث بعشر  سنوات سجنا نافذا وتحميل المتهمين المدانين صائر الدعوى العمومية تضامنا مجبرا في الأدنى لكل واحد منهم ومصادرة دراجة نارية ثلاثية العجلات لفائدة الاملاك المخزنية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: