أخبارأخبار الرئيسيةسياسةمجتمع

فريد شوراق عامل الحسيمة المسؤول الأول على مجازر كورونا بالحسيمة

ارتفعت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا بإقليم الحسيمة بشكل غير مسبوق، وتجاوزت إلى حدود عصر يوم أمس الأحد 29 غشت 2021، ما مقداره 239 حالة وفاة منذ بدء انتشار الجائحة مارس قبل المنصرم.

واعتبر العديد من المواطنين الحصيلة مقلقة ومرتفعة جدا مقارنة بعدد حالات الوفاة في العديد من المدن والأقاليم، محملين المسؤولية مباشرة للمسمى فريد شوراق عامل الحسيمة، الذي ينتقم من أبناء المدينة مع قرب إحالته على التقاعد.

وخلقت الوضعية الوبائية بالحسيمة خوفا وتوترا شديدين في صفوف السكان  الذين لم يجدوا تفسيرا لحالات الوفيات وعدد المصابين يوميا بفيروس كورونا بالإقليم بشكل يومي، غير تفسير أن سياسة اغراق المدينة الريفية بالسياح المغاربة من طرف المسمى شوراق هي السبب الرئيسي فيما يحدث، ما أدخل الرعب في نفوس المواطنين، خاصة بعدما أعلن عن وفاة مواطنين شباب.

وطرح المواطنون علامات استفهام كثيرة حول السر وراء هذا الارتفاع المهول في عدد الإصابات والوفيات واصفين مستشفى القرب بمدينة إمزورن بالمقبرة والبعبع، وتساءلوا هل ذلك راجع للتشخيص المتأخر للمرض، أم لضعف المنظومة الصحية وسوء استعمال الأدوية المقدمة في إطار البروتوكول العلاجي الذي تبنته أوالنقص في الأوكسجين أوالإهمال.

واعتبر العديد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك ” أن نسبة الوفيات المعلن عنها بالحسيمة غير عادية وتثير المخاوف لدى جل سكان المدينة الريفية، مبرزين أن مدنا كثيرة ترتفع فيها نسبة الإصابة بالفيروس دون أن تسجل هذا العدد المخيف من الوفيات، مطالبين المسؤولين بالخروج عن صمتهم لتقديم تفسيرات عن الوضع الوبائي بالمدينة، الذي عرف في الأيام الأخيرة  ارتفاعا في عدد المصابين وكذا الوفيات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: