أخبارأخبار الرئيسيةتاريخسياسةمجتمع

تحويل نصب تاريخي ريفي نواحي الناظور إلى منطقة عسكرية

أصيبت ساكنة آيت شيشار بإقليم الناظور، يوم أمس الأحد 5 شتنبر 2021، بالدهشة والحيرة بعد تحويل نصب تاريخي على أراضيهم إلى منطقة عسكرية.

المنارة المتواجدة بمنطقة أراس نواش والتي تم بنائها بداية القرن الماضي، كانت نقطة جذب للزوار والسياح، أصبحت اليوم ممنوعة من الزيارة، وتم وضع كلب حراسة هناك لإخافة الزوار، كما تم وضع حواجز بالإضافة إلى علامة حمراء كتب عليها عبارة “منطقة عسكرية” بالعربية والفرنسية، وضعت على جانب الطريق وقبل ستين مترا من مدرج المنارة الذي بدوره وضعت وسطه قطعة حديد لمنع مرور الاشخاص، لمنع ولوج الزوار الذين يأتون خصيصا لزيارة المنارة وإلتقاط الصور.

يأتي ذلك بعد “أن سلمت وزارة الثقافة المغربية المنارة للبحرية المغربية” قول الصحافي الريفي عاشور العمراوي، كما يضيف بأن الصفقة مع البحرية تمت سرا وأنه لم يتم إخطار أحد أو التشاور مع أحد.

وأكد الصحفي الريفي بأن الحراك الشعبي الريفي طااب إنهاء عسكرة المنطقة فيما تعمل الرباط على مزيد من العسكرة. وأمضى الريفي عاشور عامين في السجن على خلفية مشاركته في احتجاجات الحراك الريفي الأخير، بعد تعليقه الناقد حول تورط فرنسا في أعمال العنف ضد الريفيين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: