أخبارأخبار الرئيسيةسياسةهجرة

المعتقل السياسي الريفي منير يعانق الحرية بعد أربع سنوات سجنا وراء القضبان

غادر صباح اليوم الجمعة 17 شتنبر 2021، المعتقل السياسي الريفي منير بنعبد الله سجن الحسيمة المحلي، بعد أربع سنوات وراء القضبان.

وحظي بنعبد الله، باستقبال كبير أمام السجن المحلي بالحسيمة، من طرف عائلته، والمقربين منه، حيث استقبله أهله بالمنزل بالدموع الممزوج بالفرح.

ويذكر أن بنعبد الله، اعتقل يوم 12 شتنبر من سنة 2017، من داخل المحكمة الإبتدائية بمدينة الحسيمة، عند حضوره في إحدى محاكمات نشطاء الريف، على خلفية مشاركته ومساهمته الميدانية في الحراك الشعبي بالريف. 

وتم الحكم عليه ابتدائيا بثلاث سنوات حبسا نافذا قبل أن تشدد المرحلة الاستئنافية العقوبة وترفعها إلى اربع سنوات نافذة، كما رفض المعتقل الريفي طلب العفو عدة مرات، مفضلا اكمال عقوبته على بيع برائته

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: