أخبارأخبار الرئيسيةسياسةمجتمع

أبناء الريف ببلاد الباسك يخلدون مئوية اعلان استقلال الجمهورية الريفية

كما كان مقررا احتضت قاعة بلدية كاسكو بييخو بمدينة بلباو الباسكية، يوم الجمعة 17 شتنبر 2021، يوماً دراسياً حول واقع و مستقبل الريف، بمشاركة ابناء الريف ببلاد الياسك و بعض الهيئات السياسية و الحقوقية و المدنية الباسكية.

وقدم النشطاء الريفيون نبذة حول تاريخ الريف من العهد القديم الى التاريخ المعاصر، بالاضافة الى فضح السياسات العنصرية الممنهجة التي يمارسها النظام العلوي في حق شعب الريف على مدى ستين عاما، و المتمثلة اساسا في عسكرة الريف بظهير عسكري لا يزال ساري المفعول الى حدود اليوم، و فرض حصار شامل و ضرب كل المجالات الحيوية لتفويت اية فرصة للتنمية و التطور بهدف تهجير ابناءه من ارضهم و تغيير بينته الديمغرافية والدفع بابناءه الى ركوب قوارب الموت و استغلال ثرواتهم.

و بعد استعراض واقع الريفيين في ظل الاحتلال العلوي عبر المشاركون الباسكيون عن تعاطفهم و تضامنهم مع شعب الريف في محنته و معاناته مع النظام المغربي و في ذات الوقت طرحوا بعض الاسئلة حول هوية الشعب الريفي ثقافة و لغة و تاريخيا و عن طبيعة علاقته بالشعوب الامازيغية الاخرى بشمال افريقيا، فكانت الاجوبة واضحة و شفافة من قبل النشطاء الريفيين الذين قدموا اجوبة علمية و موضوعية عن خصوصيات الشعب الريفي و مقوماته و عن حقه في الوجود و استعادة حريته و سيادته على اراضيه و حق ابناءه المهجرين و المنفيين في العودة الى الريف الوطن،كما طالبوا باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين من ابناء الريف دون قيد او شرط.

و في الختام عبر النشطاء الريفيون عن شكرهم و امتنانهم لكل الهيئات الباسكية المشاركة في اللقاء و التي عبرت بدورها و بشكل صريح عن عدالة قضية الشعب الريفي اسوة بقضايا الشعوب الاخرى التواقة الى الحرية و الانعتاق.

أما يوم أمس السبت 18 شتنبر، فقد عرفت حديقة ارينال بنفس المدينة تنظيم وقفة رمزية تضامنية مع الشعب الريفي من طرف ابناء الريف ببلاد الباسك، حيث رفعوا من خلالها شعار مأوية اعلان جمهورية الريف و علمها السيادي و صور رئيسها الشرعي محمد بن عبد الكريم الخطابي .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: