أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دوليةسياسة

قضية الريف تجبر فريق الجمهوريين بالبرلمان الإسباني على التصويت ضد قانون الذاكرة الديمقراطية

رفض الفريق الجمهوري بالبرلمان الإسباني بقيادة رئيس حزب اليسار الجمهوري الكاتالاني ERC غابرييل روفيان، على التصويت ضد قانون الذاكرة الديموقراطية la ley de Memoria Democrática، الذي قدمه الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني PSOE الحاكم.

ولم يخف الحزب الكاتالاني منذ البظاية أن قانون الذاكرة الديمقراطية الجديد الذي قدمته الحكومة غير كاف، وفي الواقع، يعقدون منذ أسابيع محادثات سرية مع السلطة التنفيذية المركزية، بقيادة المتحدث السابق جوان تاردا، لكنها لم تسفر عن إحراز تقدم. وفي المقابل، قرر الجمهوريون تسجيل تعديل في الكونغرس على وتقديم نص بديل، والذي تمكن فريق عمل موقع Arriffaily.com من الوصول إليه.

من بين النقاط الأساسية التي قدمها فريق الجمهوريين بالبرلمان الإسباني، الإعتراف بمسؤوليات الدولة الإسبانية وتعويض الأضرار الناجمة عن استخدام الأسلحة الكيميائية في الريف، في العشرينيات من القرن الماضي.

كما طالب الفريق في نص التعديل الذي قدمه يوم الجمعة 17 شتنبر الماضي، بتسهيل العمل البحثي للمؤرخين وكل المهتمين بالتاريخ والعلوم الأخرى من خلال الكشف عن الأرشيفات العسكرية التي تهم تلك الفترة، كما طالب الجمهوريون بالتعويض الفردي والجماعي للريف والريفيين الذين عانوا ويعانون من تبعيات إمطارهم بالغازات السامة.

وانتهى الموعد النهائي لتقديم تعديلات على القانون الذي كرح غلى قبة البرلمان يوم الجمعة الماضي على الساعة السادسة .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: