أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دوليةسياسة

وثائق “باندورا”.. نظام المخزن المغربي في قلب الفضيحة

يترقب العالم اليوم، نشر الوثائق السرية للأسرار المالية للمئات من زعماء ومشاهير العالم، من طرف الإتحاد الدولي للمحققين الصحفيين، في واحد من أكبر التحقيقات الصحفية الدولية المشتركة، التي تم إطلاق عليها إسم “Pandora papers” أو “وثائق باندورا”.

ويتوقع أن تفجر الكثير من الأسرار والحقائق الصادمة بشأن ثروات العديد من الزعماء والمشاهير، خاصة القادة السياسيين ومن بينهم قادة عرب ويدخل في قلب الفضيحة نظام المخزن المغربي.

وحسب الموقع الرسمي للاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين، في القسم المخصص لوثائق باندورا، فإن هذه الوثائق تضم الأسرار المالية لـ336 زعيم وقائد سياسي في العالم، من ضمنهم 32 شخصية سياسية تنتمي إلى عدة دول عربية وأمازيغية من ضمنها المغرب.

ووفق ذات المصدر، فإن هذه الدول إلى جانب المغرب، هي الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والأردن، ولبنان وقطر، مشيرا إلى الإمارات هي التي تضم أكبر عدد من السياسيين الذين ستظهر أسرارهم المالية في وثائق باندورا بـ 11 شخصية سياسية، متبوعة بلبنان بعدد 6 سياسيين

ويحل المغرب في المرتبة الخامسة بعدد 3 شخصيات سياسية لكل منهما، ستظهر أسرارهم المالية في هذه الوثائق التي من المرتقب أن ينشرها الاتحاد الدولي للصحفيين المحققين هذه الليلة، بما يضمنه من الملايين من الوثائق والصور وغيرها من التسجيلات.

وحسب وثائق باندورا التي تداولها العديد من الإعلاميين المغاربة، فإن الأميرة المغربية، شقيقة الملك محمد السادس، اشترت منزلاً فخما بقيمة 11 مليون دولار في لندن الراقية بالقرب من قصر كنسينغتون (Kensington Palace)،..، هو مقر العائلة الملكية البريطانية، من خلال شركة صورية وهمية وباستخدام أموال من “العائلة الملكية المغربية”، حسب وثائق مسربة تشير إلى مهنتها بـ”الأميرة”.

وأكد الموقع أن العاهل المغربي اشترى هذا السكن الخاص عن طريق شركة خاصة. ويقع على جادة Emile” Deschanel” رقم 20 بالدائرة السابعة لباريس.

وأوضح ذات الموقع أن شركة “DSCI Deschane” كانت قد استحوذت على هذا العقار باهظ الثمن، والذي تبلغ مساحته 1080 مترا مربعا. غير أن محمد السادس هو المساهم الأول في DSCI Deschanel وبنسبة 99.9%.

وحسب موقع الاتحاد المذكور، فإن وثائق باندورا مكونة من 2,94 تيرابايت من المعطيات، وتتضمن حوالي 12 مليون ملف، يحتوي على أكثر من 6 مليون وثيقة، وحوالي 3 ملايين صورة، وأكثر من مليوني من المعطيات الأخرى.

ومن الشخصيات السياسية المعروفة عالميا التي ستظهر على هذه الوثائق، يوجد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وملك الأردن عبدالله الثاني، ورئيس المملكة المتحدة السابق، طوني بلير، وعدد من الشخصيات الأخرى المعروفة، إضافة إلى المشاهير والنجوم، مثل المغنية العالمية شاكيرا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: