أخبارأخبار الرئيسيةهجرة

مهجّرين ينجحان في عبور السياج الحدودي لسبتة

كشفت الصحافة المحلية في مدينة سبتة الريفية، يوم أمس الأربعاء 7 أبريل 2021، أن مهجّرين جنسيتهما من غينيا كوناكري نجحا في تسلق وعبور السياج الحدودي لمدينة سبتة.

ووفق ذات المصادر، فإن المهجّرين تم اعتراضهما من قبل الحرس المدني الإسباني بعد دخولهما إلى مدينة سبتة، وقد تقرر وضعهما في الحجر الصحي قبل نقلهما إلى مركز الإيواء.

وأثبتت هذه الحادثة الثانية من نوعها، أن السياج الحدودي لسبتة قد يكون غير فعال في التصدي لتسلقات المهجرين السريين.

وكانت أشغال إعادة تهيئة سياج سبتة من طرف إسبانيا، قد انطلقت منذ أواخر عام 2019، واستهدفت إزالة الأسلاك الشائكة من أعلى قمة السياج، واستبدال الأسلاك بأعمدة دائرية لولبية تمنع التحكم بأعلى السياج، مع رفع طول الأخير إلى 10 أمتار بدل 8 أمتار الذي كان عليه السياج السابق

وفي الوقت الذي كانت تُشير الدراسات الأولية أن هذه التجديدات ستمنع تدفق المهجرين السريين على سبتة دون إيذائهم جسديا، إلا أنه لحد الآن يبدو أن السياج غير قادر على التصدي لمحاولات بعض المهجرين لتجاوزه، خاصة بعد نجاح الآن 6 مهجرين في دخول المدينة على بعد أسابيع قليلة من استكمال تهيئة السياج الحدودي بالكامل.

وبلا شك، أن نجاح هؤلاء المهجرين في تجاوز السياج، سيرفع المخاوف بشكل كبير لدى السلطات المختصة، خاصة في حالة إذا عاد المهجرون بأعداد كبيرة إلى ضواحي سبتة للقيام بمحاولات التسلل الجماعية عن طريق تجاوز السياج الحدودي، حيث أن نجاح المهجرين قد يشجع الأخرين للقيام بنفس المحاولات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: