أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دولية

حجز كميات كبيرة من الحشيش الريفي بمالقا الإسبانية قادمة من مدينة مليلية الريفية

تمكنت عناصر الحرس المدني الإسباني بمدينة مالغا، من إفشال عملية كبرى لتهريب مخدر “الشيرا” قادمة من مدينة مليلية الريفية المحتلة.

وحسب جريدة El faro De Melilla فإن مهربي المخدرات استعملوا شاحنة خاصة بالتبريد من أجل تهريب الحشيش، حيث غادرة مدينة مليلية لتصل إلى مالقا قبل أن تتمكن الشرطة من اكتشاف المكان الذي خبئت فيه المخدرات.

وأضاف ذات الموقع على أنه تم إلقاء القبض على أربعة اشخاص في المدينتين لهم إرتباط مباشر مع عملية تهريب كمية المخدرات هذه، وتم حجز 330 كلغ من الحشيش.

وبدأت عملية تعقب هذه المجموعة منذ فبراير الماضي، عندما تمكنت عناصر الحرس المدني من ضبط كمية من الحشيش مخبأة بشكل محكم داخل مكان سري تم إعداده بشاحنة خاصة للتبريد.

وأبرزت التحقيقات التي باشرتها عناصر الشرطة على أن شبكة التهريب هذه استخدمت شركة خاصة لنقل البضائع من مدينة مالقا الإسبانية إلى شركة خاصة بالتوابل والبهارات مقرها الرئيسي بمدينة مليلية الريفية.

وبمجرد وصول الشاحنات إلى مدينة مليلية يتم تفريغ البضائع، ويتم استغلال عودتها فارغة بحيث يتم وضع كميات الحشيش بها، ليتم توزيعها بالعديد من المدن داخل إسبانيا، لكن عناصر الشرطة تمكنت من كشف خيوط هذه المنظمة، وتم اعتقال المتهمين الرئيسيين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: