أخبارأخبار الرئيسيةأخبار دوليةسياسة

البرلمان الأوروبي يتجه نحو إدانة المغرب لإنتهاكه حقوق الطفل في أحداث سبتة

أفادت تسريبات من داخل البرلمان الأوروبي بتحركات يقودها مجموعة من النواب الأوروبيون لإدانة المغرب على إستغلاله للأطفال كبيادق لأغراض سياسية في حادث موجهة الهجرة غير النظامية التي إجتاحت سبتة الإسبانية.

وأشارت المصادر إلى أنه قد تقرر عقد جلسة في البرلمان يوم الخميس 10 يونيو، تخص واقعة دفع المغرب يومي 17 و 18 مايو، لحوالي 10 آلاف مهجّر، من بينهم حوالي 2000 قاصر، نحو مدينة سبتة لإبتزاز إسبانيا وأوروبا عموما.

وقد وقع خمس أعضاء البرلمان الأوروبي من سيودادانوس، بقيادة جوردي كاناس وخوسيه رامون بوزا، بداية الأسبوع على إقتراح لمناقشة قرار طارئ حول إنتهاك إتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل وإستخدام القصر من قبل النظام المغربي في أزمة الهجرة في سبتة.

وقد ندد النواب الأوروبيون بتصرفات المغرب الذي يعد المتلقي الرئيسي للمساعدات الأوروبية في إطار سياسة الجوار الأوروبية، معبرين عن رفضهم لإستخدام الأطفال للإنتقام من إسبانيا.

كما شددوا أيضا أن البرلمان الأوروبي مُطالب ببعث رسالة تضامن قوية مع إسبانيا ومدينة سبتة الريفية المحتلة من طرف اسبانيا في وجه سياسة الإبتزاز المغربية وإستغلال القصر بصورة غير لائقة و لا يمكن تخيلها من أجل أغراض سياسية.

وقد يحظى مقترح سيودادانوس بدعم من قبل مجموعات أخرى على غرار أوروبا الجديدة الذي ينتمي إليه حزب الباسك القومي والحزب الحاكم الفرنسي الجمهورية إلى الأمام الدين يمثلون الأغلبية بين أعضاء البرلمان الأوروبي البالغ عددهم 97.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: