أخبارأخبار الرئيسيةثقافة وفنونسياسةمجتمع

العلم الوطني الريفي يرفرف في معرض رسمي إسباني

يحتض المتحف العسكري “ألميدا”بمدينة “تينيريفي” بجزر الكاناري، معرضا لمشاركة أبناء كانارياس في حرب احتلال الريف خلال الفترة ما لين 1921 و 1926.

المعرض الذي تنظمه مؤسسة رسمية إسبانية في شخص المتحف العسكري الوطني، شهد تواجد العلم الوطن الريفي بجانب اللباس التقليدي للريفيين من جهة، والعلم واللباس العسكري الإسباني من جهة، لإبراز أن الحرب كانت بين طرفين الأول عسكري محتل و الأخر إبن الأرض والذي كان يدافع عن سيادته.

من جهة أخرى، يحوي المعرض على وثائق تهم الجنود الإسبان المنحدرين من جزر الكاناري، والذي بلغ عددهم حوال 2000 جندي.

المعرض تم تدشينه يوم 7 شتنبر الماضي وسيستمر الى غاية شهر أكتوبر.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: