أخبارأخبار الرئيسيةمجتمع

اعتقال مروج كوكايين كانت له علاقات مع الشرطة بإمزورن

تم في الأيام الأخيرة توقيف المزود الرئيسي لمجموعة من المروجين لمادة الكوكايين بمدينة امزورن والنواحي.

ويأتي هذا التوقيف بعد الشكايات المتكررة للساكنة من ممارسات المعني بالأمر، و الذي كانت تجمعه علاقات مع شرطة المدينة، التي كانت تتغاضى عنه مقابل رشاوي.

وقد تم توقيف (ص.و) بمدينة امزورن على متن سيارة معدة للكراء رفقة مساعده بعد مكالمة من أصدقائه من الشرطة بالحسيمة تأمره بتسليم نفسه مقابل بعض الإمتيازات التي سيحصل عليها غالبا داخل السجن، وتم حجز كمية مهمة جدا من مادة الكوكايين وهواتف نقالة فضلا عن مبلغ مالي من متحصلات الترويج اثناء الإعتقال.

والجدير بالذكر أن مدينة الحسيمة و المدن المجاورة تعتبر جنة لمروجي المخدرات الصلبة، حيث يتواجد في كل حي من أحيائها بائع لهاته المواد (الكومايين، الهروين، الأقراص المهلوسة …)، في تغاضي تام لما يسمى بالشرطة.

وحسب معطيات استقتها جريدة أريف دايلي، فإن مروجي هاته المواد لديهم علاقات مهمة مع رجال السلطة في الإقليم، و يعملون تحت أمرهم، و بترخيص منهم، حيث يتم تقسيم المدينة الى مناطق تحكم خاصة بكل مروج و يمنع من الأخر البيع فيها.

والخطير في الأمر هو السماح لهؤولاء المروجين بالبيع أمام المدارس، للأطفال القاصرين، و هو الأمر الذي أثار العديد من أولياء أمورهم، و كانوا قد تقدموا بشكايات في الأمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: