أخبارأخبار الرئيسيةهجرة

الشرطة الإسبانية تطلق سراح أبناء الحسيمة الذين وصلوا مدينة موتريل قبل أيام

أفرجت الشرطة الوطنية الاسبانية، قبل يومين، عن المهجرين الريفيين الخمسة، أبناء مدينة الحسيمة، الذين كان قد تم إنقاذهم يوم الجمعة الماضي، من قبل الخدمة البحرية التابعة للحرس المدني قبالة سواحل مدينة موتريل الأندلسية.

وكشفت مصادر محلية ان المقرين أبحروا على متن قارب مصنوع من الألياف صغير الحجم، من سواحل الريف الأوسط، قبل إنقاذهم من قبل البحرية الاسبانية.

وقد جرى تسليم المهجرين الخمسة الى الجمعيات التي تعنى بشؤون المهجرين واللاجئين بالأندلس، لإكمال البرتوكول الصحي المتبع من قبل السلطات الاسبانية لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

بالمقابل تم اطلاق سراح ستة مهجّرين ريفيين أخرين، كانوا قد وصلوا كل من ميناء مدينة ألميريا ومالقا على متن دراجتين مائيتين تخمل كل واحدة منهما ثلاثة مهجّرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
معذرة، لا تستطيع نسخ هذه الصفحة قم بمشاركتها.
%d مدونون معجبون بهذه: